منتدى طيف الزهراني الرسمي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصة عن فضل آلأسٺغفآر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
»آدمنٺ حبيبڪ
[ عضو نشيط ...♥ ]
avatar

ذكر
عدد حبك لطيوفهـ.♥ : 89
نقاط : 129
آلتقيم : 0
تاريخ التسجيل : 09/05/2012
العمر : 19

مُساهمةموضوع: قصة عن فضل آلأسٺغفآر   الأحد مايو 13, 2012 2:57 pm

فضل آلآسٺغفآر ۈآلدعآء
قآل آلله ٺعآلى (ۈقآل ربڪم آدعۈني أسٺجب لڪم)

هذآ بعض آلقصص عن آلدعآء ۈآلآسٺغفآر... ..


ۈآلله ٺعآلى قآل ( آدعۈني آسٺجب لڪم ) ۈقآل صلى آلله عليه ۈسلم ( من لم يسأل آلله ٺعآلى يغضب عليه)

ۈٺقۈل أحد آلأخۈآٺ :ڪنٺ أعآني من مشڪلة ڪبيرة جدآ ۈڪرسٺ حيآٺي ۈصآر ۈقٺي
أغلبه للدعآء ۈآلآسٺغفآر ۈڪنٺ أقۈم آلليل ۈأدعۈآ آلله ٺعآلى من قلب ۈدمۈع
ۈبعد صلآة آلفجر أجلس حٺى ٺطلع آلشمس ۈآسٺغفر ۈلآ ٺفۈٺني آلسنن آلرۈآٺب
ۈآلدعآء بڪل سجدة ۈآلٺسنن بين آلأذآن ۈآلإقآمة ۈآدعۈ ۈڪآنٺ آلمشڪلة ٺزدآد
ڪل فٺرة شدة ۈٺعقد حٺى ڪل من حۈلي يقۈلۈن مسٺحيل ٺنفڪ لڪن بدآخلي فرح مآ
أدري ۈشۈ آلسر . ۈيقين بآلفرج
ۈمع آلآسٺمرآر جآء آلفرج بعد ثلآث سنۈآٺ

آلقصة آلأۈلى

(رزق بٺۈأم )
قآلٺ إحدى آلنسآء(أخي آلأڪبر عآش عشرة أعۈآم بعد زۈآجه ۈلم يرزق بذرية
فذهبۈآ لعمل آلفحۈصآٺ ۈأثبٺٺ آلٺحآليل آلطبية أنه لآ يۈجد لدى آلزۈجين مآنع
من آلإنجآب..ۈڪآن أملهمآ بآلله ٺعآلى ڪبيرآ فلجئۈآ إليه بآلدعآء أن يرزقهم
ذرية صآلحة ۈٺحرۈآ أۈقآٺ آلإجآبة ۈڪثيرآ مآ يردد أخي في دعآئه (رب هب لي
من لدنڪ ذرية طيبة ۈلم يخيب آلله ٺعآلى رجآئهم فبعد فٺرة رزقهم آلله ٺعآلى
بٺۈأم ذڪر ۈأنثى ۈبعد سنٺين رزقهم آلله ٺعآلى ببنٺ فلله ٺعآلى آلحمد ۈآلمنة
ۈصدق آلله (يهب لمن يشآء إنآثآ ۈيهب لمن يشآء آلذڪۈر ( 49) أۈ يزۈجهم
ذڪرآنآ ۈإنآثآ ۈيجعل من يشآء عقيمآ إنه عليم قدير (50)آلشۈرى)

(ٺۈعد زۈجٺه بآلطلآق )

ٺۈعد رجل بجهله زۈجٺه آلمسڪينة بآلطلآق إن لم ٺأٺ بمۈلد ذڪر ۈڪأن آلأمر
بيدهآ فهي لآ ٺملڪ حۈلآ ۈلآ قۈة ۈلسآن حآلهآ:أنٺ ٺريد آلبنينآ ۈمآ ذآڪ في
أيدينآ ۈإنآ لنرضى بمآ أعطينآ ۈفي يۈم ذهبٺ للبيٺ آلحرآم ۈطآفٺ ۈأڪثرٺ
آلدعآء في ذلڪ آلمڪآن آلطآهر ۈألحٺ بآلدعآء خلف آلمقآم ۈبعد عدة أشهر قرب
مۈعد ۈضعهآ ۈهي ٺرجۈآ ربهآ ۈٺأمل أن يڪۈن مۈلۈدهآ ذڪرآ شفقآ على حيآٺهآ
ۈحيآة أۈلآدهآ ۈحآنٺ سآعة آلصفر ۈقد آغرۈرقٺ عينآهآ بآلدمۈع في مۈقفهآ
آلعصيب ۈلمآ ۈضعٺ إذ به مۈلۈد ذڪر ففرحٺ ۈآسٺبشرٺ ۈشڪرٺ آلله ٺعآلى أن
آسٺجآب دعآئهآ فله آلحمد ۈآلفضل .

(دعآء في آخر آلليل)

لم يڪن في بيٺ ٺلڪ آلعآئلة شيء من طعآم أۈ غذآء نظرآ لأن رآٺب آلزۈج يذهب
لٺسديد بيٺهم آلجديد ۈمآ ڪآن للزۈجة حيلة في آلحصۈل على طعآم ٺسد به حآجٺهم
ۈآلأمر آلذي أثآرهآ خۈفهآ على أطفآلهآ فقآمٺ في آخر آلليل ۈقٺ ٺنزل
آلرحمآٺ ۈإجآبة آلدعۈآٺ فلبسٺ خمآرهآ ۈصفٺ في محرآبهآ ۈصلٺ مآ ڪٺب لهآ
ۈأڪثرٺ من آلدعآء حٺى أذن للفجر فصلٺ ۈجلسٺ في مصلآهآ ٺذڪر آلله ٺعآلى
ۈٺدعۈه حٺى غلبهآ آلنۈم ۈفي ۈقٺ آلضحى آسٺيقظٺ ۈصلٺ سنة آلضحى ۈدعٺ آلله
ٺعآلى ۈبعد قليل أٺى آبنهآ آلصغير من آلرۈضة ۈبعدهآ سمعٺ آلجرس فأرسلٺ
آبنهآ ليفٺح آلبآب فإذآ آلطآرق رجل من أهل آلخير أٺى بمۈآد غذآئية ۈبعض
آلأغرآض آلأسآسية فأدخلهآ عند آلبآب فذهبٺ آلأم لٺرى من آلطآرق فسمعٺ آبنهآ
يقۈل للرجل : من أنٺ فلآ يجيب ۈعندمآ آنٺهى أدخل آلطفل ۈأغلق آلبآب. فشڪرٺ
آلمرأة آلله ٺعآلى ۈجزٺ خيرآ أهل آلخير ۈآلعطآء.

( قصة آلبلآطة)

قآلٺ إحدى آلنسآء ٺغير علي زۈجي في فٺرة معينة حٺى صآر يضربني ۈيسيء
معآملٺي فٺعجبٺ من صنيعة ۈٺعجبن من ٺغيره بعدمآ قضيٺ معه سنۈآٺ عدة في
آسٺقرآر؟ هل أخطأٺ عليه؟هل ؟.هل؟ أسئلة ڪثيرة ڪنٺ أفڪر فيهآ ليلآ ۈنهآرآ .
ۈمع آلأيآم آزدآد زۈجي سۈءآ حٺى مللٺ آلجلۈس معه ۈأعلمٺ أهلي بخبره فنصحۈني
بآلصبر ۈذڪرۈني بأبنآئي حينهآ علمٺ أن لآ ملجأ لي إلآ آلله ٺعآلى فبدأٺ
بآلصيآم ۈلزمٺ آلدعآء ۈآلآسٺغفآر ۈقيآم آلليل ۈصرٺ أعلم أبنآئي آلقرآن
آلڪريم ۈأرۈي لهم سيرة آلرسۈل صلى آلله عليه ۈسلم ۈفي يۈم دخل زۈجي ۈضربني
ۈبآلغ في إسآءٺه لي حينهآ لم أعد أصبر على آلجلۈس معه فآٺصلٺ بأهلي ۈأنآ
أبڪي فجآءۈآ للبيٺ ۈرأيٺ منهم آلشفقة لحآلي ۈحآل أبنآئي ۈبينمآ ڪنآ جآلسين
في آلبيٺ هدأٺ قليلآ ۈبدأنآ نٺجآذب أطرآف آلحديث ۈفجأة قطع حديثنآ صۈٺ قۈي
فهرعنآ سرآعآ للمطبخ ظنآ أنه أنبۈب آلغآز أۈ آلڪهربآء فلم نجد شيئآ عندهآ
خرجنآ لسآحة آلبيٺ فرأينآ عجبآ رأينآ (بلآطة)خرجٺ من مڪآنهآ فآقٺربنآ منهآ
ۈنحن خآئفۈن مٺعجبۈن ۈٺسآئلنآ أحقآ ڪآن آلصۈٺ آلشديد منهآ فرفعنآهآ ۈنظرنآ
ٺحٺهآ ۈڪآنٺ آلحقيقة لقد ڪآن شيئآ من عمل آلسحر ۈفۈرآ آٺصلنآ بأحد آلمشآيخ
ۈأخبرنآه فأعطآنآ طريقة آلٺخلص منه ۈأمآ زۈجي فڪآن خآرج آلبيٺ ۈلڪن آلذي
فآجئني جدآ ۈأفرحني أنه قدم سريعآ بعد إحرآق آلسحر ۈدخل آلبيٺ لڪن هل سيفعل
مثل فعله قبل سآعآٺ أبدآ لقد دخل فرحآ بثغر مبٺسم ۈصدقۈني أن حآلنآ صآرٺ
بعد أحسن من ذي قبل حقآ لقد أحسسٺ بضرۈرة آلدعآء ۈآلآلٺجآء لله ٺعآلى في ڪل
أمر.

(مۈظفة على آلبند)

آٺصلٺ مسؤۈلة من إدآرة آلٺۈجيه على مۈظفة على آلبند في أحد آلمدآرس
ۈأخبرٺهآ بقرب إنهآء خدمٺهآ من آلٺعليم إلآ إن أٺٺ بۈآسطة ٺقۈل صآحبة آلقصة
: ٺۈڪلٺ على آلله ٺعآلى ۈأڪثرٺ آلدعآء ۈآلآسٺغفآر ۈقلٺ : سأسٺمر بعملي بل
سأڪۈن مۈظفة رسمية لآ على آلبند –بإذن آلله ٺعآلى- ۈفي أحد آلأيآم أردٺ
آلذهآب للإدآرة لأسٺفهم آلخبر فأصرٺ ۈآلدٺي على آلذهآب معي مع شدة حآلهآ
فقد ڪآنٺ رجلهآ مقطۈعة علهم يرۈآ حآلهآ فيصلحۈآ أمري ۈلمآ دخلنآ آلإدآرة
ڪآن آلمڪٺب في آلأعلى فلم ٺسٺطع أمي آلصعۈد فجلسٺ هنآڪ ۈصعدٺ أسٺطلع آلخبر
ۈلمآ دخلٺ ڪآنٺ آلغرفة مليئة بآلمۈجهآٺ فٺۈجهٺ للمسئۈلة ۈأعطيٺهآ آسمي
فقآلٺ :هل أٺيٺ بۈآسطة؟ عندهآ قلٺ بصۈٺ مرٺفع:إن عندي أعظم من ڪل ۈآسطة فلآ
أنٺ ۈلآ آلمۈجۈدين يسٺطيع ردهآ إنه آلله ربي ۈخآلقي . عندهآ صمٺ آلجميع
ۈقآلٺ لي آلمسئۈلة بصۈٺ هآدئ ۈعبآرة لطيفة:حسنآ آٺصلي بنآ آلسآعة آلۈآحد
ۈآلنصف بعد آلظهر. فخرجٺ من آلمڪٺب ۈنزلٺ لۈآلدٺي ۈأخبرٺهآ. ۈذهبنآ للبيٺ
ۈفي آلمۈعد رفعٺ سمآعة آلهآٺف ۈآٺصلٺ بآلمسئۈلة فلمآ أخبرٺهآ بآسمي رحبٺ بي
ۈقآلٺ : لقد ۈثقٺ بآلله ٺعآلى فأعطآڪ مآ ٺمنيٺ فقد ۈصلنآ آلآن ٺعيينڪ
رسميآ. فشڪرٺ آلله ٺعآلى على ٺيسيره ۈحييٺ آلمسئۈلة منهية آلآٺصآل .

( قصة آلأربعة ۈآلعشرۈن ألف )

أخبرٺ آمرأة بهذه آلقصة قآئلة : آسٺدآن زۈجي من شخص (أربعة ۈعشرين ألف ريآل
) ۈمرٺ سنۈآٺ لم يسٺطع معهآ زۈجي جمع آلمآل ۈآلدين مثقل ڪآهله حٺى أصبح
دآئم آلهم ۈآلحزن فضآقٺ بي آلدنيآ لحآل زۈجي ۈفي إحدى ليآلي رمضآن قمٺ
ۈصليٺ ۈدعۈٺ آلله ٺعآلى بإلحآح-ۈأنآ أبڪي بشدة – أن يقضي آلله ٺعآلى دين
زۈجي ۈفي آلغد ۈقبيل آلإفطآر سمعٺ زۈجي يٺحدث في آلهآٺف بصۈٺ مرٺفع فحسبٺ
آلأمر سۈء ۈذهبٺ مسرعة إليه لڪنه آنٺهى من حديثه فسألٺه مآ آلأمر فقآل :
ۈهۈ عآجز عن آلڪلآم ۈيبڪي بڪآء شديدآ لم أره يبڪيه منذ زۈآجنآ ۈدمۈع آلفرح
بآدية عليه: إن آلمٺصل صآحب آلدين يخبرني أنه ۈهب آلمآل لي أمآ أنآ فٺلعثمٺ
ۈلم أدر مآ أقۈل فڪأن جبلآ آنزآح عن رأسي ۈلهج لسآني بشڪر آلله ٺعآلى على
مآ أنعم علينآ. ۈشڪرٺ صآحب آلدين .

( أحد عشر عآمآ لم ٺحمل)

بعد أربعة أبنآء لم ٺحمل ٺلڪ آلمرأة فذهبٺ للأطبآء فأبعدۈآ آلأمل في رجۈع
آلحمل لهآ ۈأخبرۈهآ أن فحۈصآٺهآ أثبٺٺ ذلڪ ۈطآلٺ آلمدة ۈبدأ آلزۈج
بآلآسٺغفآر قآئمآ ۈقآعدآ ۈڪثر آلدعآء لهم ۈفي يۈم أسعد ٺلڪ آلمرأة بعد أحد
عشر عآمآ عندمآ أحسٺ بألم في بطنهآ فذهبٺ للطبيبة فأمرٺهآ بآلڪشف للٺأڪد من
آلحمل أۈ عدمه ۈجزمٺ آلمرأة أنه لآ يمڪن أن ٺحمل إلآ بٺۈفيق آلله ٺعآلى
ۈلمآ ڪشفٺ جآءٺهآ آلبشرى بأنهآ حآمل فحمدٺ آلله ٺعآلى على فضله.

( سقط مشلۈلآ في آلحرم)

رجل له أربع بنآٺ حرمهن من آلزۈآج طمعآ في رآٺبهن ۈفي يۈم ذهبۈآ لأدآء
آلعمرة ۈعندمآ دخلۈآ آلبيٺ آلحرآم قآلٺ إحدآهن:يآ أبٺ أمن على دعآئي . فقآل
: آمين .فرفعٺ آلبنٺ يدهآ إلى آلسمآء في ذلڪ آلمڪآن آلطآهر ۈقآلٺ :أسأل
آلله آلعظيم ڪمآ حرمٺنآ آلزۈآج أن يشل أرڪآنڪ فأمن جميع آلبنآٺ على هذآ
آلدعآء .ۈمآ أن
آنٺهٺ من دعآئهآ إلآ ۈيسقط ۈآلدهآ على آلأرض مشلۈلآ

لآ آله آلآ آلله ۈحده لآ شريڪ له له آلملڪ ۈله آلحمد ۈهۈ على ڪل شي قدير..




ٺڪملٺ آلقصص....




( لم يشرب آلخمر)

ٺقۈل آلزۈجة : ڪآن زۈجي يشرب آلخمر(ۈآلعيآذ بآلله ٺعآلى ) ۈلآ ٺسألۈآ عن
فعله بي ۈبأۈلآدي بعد شربه لأم آلخبآئث ۈزيآدة على ذلڪ أنه يجٺمع هۈ
ۈأصدقآئه في آلمنزل ۈأسمع صرآخهم ۈضحڪآٺهم فأنآ لآ أنآم آلليل ۈآلنهآر بل
أغلق آلأبۈآب على نفسي ۈأبنآئي ۈڪل خۈفي أن ننفضح أمآم آلجيرآن ۈفي يۈم
أدخل سيآرٺه دآخل آلبيٺ قبل أذآن آلفجر بقليل ۈڪآن في حآلة آلسڪر ۈقد رفع
صۈٺ آلأغآني ۈٺۈعدني إن أنآ أقفلٺ آلمسجل ثم ذهب لغرفٺه ۈحآن ۈقٺ صلآة
آلفجر ۈمآ زآل آلبڪآء ملآزمآ لي خشية أن يخرج آلنآس لصلآة آلفجر فيسمعۈن
ذلڪ فألححٺ بآلدعآء أن يعصمه آلله ٺعآلى من شرب آلخمر ۈأن يسٺر علينآ ثم
ذهبٺ لغرفٺه فۈجدٺه نآئمآ عندهآ ٺنفسٺ آلصعدآء ۈأغلقٺ آلمسجل ۈلم أرى بعدهآ
شرب آلخمر ظآهرآ عليه ۈآلحمد لله

(دآعية ٺرشد زۈجة آلمدمن)

رۈٺ إحدى آلدآعيآٺ أنهآ لمآ آنٺهٺ يۈمآ من إلقآء محآضرٺهآ جآءٺ إليهآ آمرأة
ٺشڪۈ حآل زۈجهآ آلمدمن ۈأنه يضربهآ ۈيبآلغ في إهآنٺهآ ۈلآ ينفق عليهآ
فأۈصٺهآ بڪثرة آلآسٺغفآر ۈآللجۈء إلى آلله ٺبآرڪ ۈٺعآلى ۈخآصة في آلسجۈد
ۈفي آخر آلليل ثم ذهبٺ ۈبعد عدة أشهر ڪآنٺ ٺلقى محآضرة ۈلمآ آنٺهٺ أٺٺ
إليهآ آمرأة ۈشڪرٺهآ ۈدعٺ لهآ ثم قآلٺ :ألم ٺعرفيني ؟ أنآ آلذي جئٺڪ قبل
عدة أشهر فأخبرٺڪ بحآلي فأۈصيٺيني بڪذآ ۈڪذآ ۈقد عملٺ بمآ قلٺ ۈۈآلله إنه
لم يمض على ذلڪ سٺة أشهر إلآ ۈيٺۈب زۈجي ۈيٺرڪ آلمخدرآٺ ۈأصبحٺ أنآ ۈأبنآئي
ڪل همه ۈشغله آلشآغل حٺى إني أٺمنى أن يخرج لأنظف آلبيٺ. فآلحمد لله على
نعمه آلٺي ٺٺرآ

ۈأيضآ آلصدقة فآلنبي صلى آلله عليه ۈسلم يقۈل ( دآۈۈ مرضآڪم بآلصدقة )

ۈآلله لهآ أثر عجيب آلصدقة لأن فيهآ ٺفريج للمسلم ۈمسآعة للمڪرۈب ۈمن فرج عن مسلم ڪربة فرج آلله عنه ڪربة من ڪرب يۈم آلقيآمة
ۈهذه قصص منقۈلة من ڪٺيب ( من عجآئب آلصدقة)

(لم يجدۈآ أثرآ للمرض)

أصيبٺ(بفشل ڪلۈي )-نسأل آلله آلسلآمة ۈآلعآفية ۈآلشفآء لمرضى آلمسلمين-عآنٺ
منه ڪثيرآ بين مرآجعآٺ ۈعلآجآٺ فطلبٺ من يٺبرع لهآ بڪلية (بمڪآفأة قدرهآ
عشرۈن ألف ريآل) ۈٺنآقل آلنآس آلخبر ۈمن بينهن ٺلڪ آلمرأة آلٺي حضرٺ
للمسٺشفى مۈآفقة على ڪآفة آلإجرآءآٺ ۈفي آليۈم آلمحدد دخلٺ آلمريضة على
آلمٺبرعة فإذآ هي ٺبڪي فٺعجبٺ ۈسألٺهآ مآ إذآ ڪآنٺ مڪرهة فقآلٺ:مآ دفعني
للٺبرع بڪليٺي إلآ فقري ۈحآجٺي للمآل ثم أجهشٺ بآلبڪآء فهدأٺهآ آلمريضة
ۈقآلٺ:آلمآل لڪ ۈلآ أريد منڪ شيئآ.....ۈبعد أيآم جآءٺ آلمريضة للمسٺشفى
ۈعند آلڪشف عليهآ رأى آلأطبآء آلعجب فلم يجدۈآ أثرآ للمرض فقد شفآهآ آلله
ٺعآلى ۈلله آلحمد.

(رجع بصرهآ ڪمآ ڪآن)

ڪآن يلعب مع أخٺه حآملآ بيده سڪينآ ۈفجأة ضربهآ في عينهآ فنقلٺ على آلفۈر
للمسٺشفى ثم حۈلٺ منه إلى آلريآض ۈبعد آلفحۈصآٺ ۈآلأشعة قرر آلأطبآء أن
إعآدة (قرينة عينهآ) أمر ضعيف ۈآلأمل برجۈع آلبصر ضئيل ۈفي يۈم ٺذڪرٺ آلأم
آلمرآفقة مع آبنٺهآ فضل آلصدقة فطلبٺ من زۈجهآ أن يحضر لهآ ٺلڪ آلقطعة من
آلذهب آلٺي لآ ٺملڪ غيرهآ ۈٺصدقٺ بهآ على آلرغم من ضعف حآلٺهآ آلمآدية ۈدعٺ
ربهآ قآئلة:ربي ٺعلم أني لآ أملڪ غيرهآ فآجعل صدقٺي بهآ سببآ في شفآء
آبنٺي. ۈفي آلغد جآء طبيب فعرضٺ عليه حآلة آلبنٺ فڪآن قۈله ڪسآبقيه ۈأنه لآ
أمل في آلشفآء ۈبعد أيآم جآء طبيب آخر فعرضٺ عليه ففڪر ۈٺأمل ۈقآل:إن هنآڪ
قرينة مطآبقة ٺمآمآ لهآ ۈڪآنٺ آلمفآجأة أن أجريٺ لهآ آلعملية ۈنجحٺ بفضل
من آلله ٺعآلى ۈعآدٺ آلطفلة سليمة دۈن أي أثر على ۈجههآ ۈرجع آلإبصآر ڪمآ
ڪآن ۈلله آلحمد.

(ظهرٺ علآمة آلشفآء)

آٺصل آلطبيب على زۈج ٺلڪ آلمرأة آلٺي ٺرقد في آلمسٺشفى ۈأخبره بأن زۈجٺه في
حآلة خطيرة ۈأبعد آلأمل في شفآئهآ من نآحية آلطب فٺأثر آلزۈج بهذآ آلخبر
ۈأسرع بآلصدقة عنهآ بمآ ٺملڪ من ذهب ثم ذهب للمسٺشفى بعد عدة سآعآٺ فأخبره
آلطبيب : أنه قبل ۈقٺ قليل (نفس آلۈقٺ آلذي ٺصدق به آلزۈج) ظهرٺ علآمآٺ
آلٺحسن ۈآلشفآء على آلزۈجة ثم نقلٺ من آلعنآية إلى غرفة آلمرضى ۈبعد أيآم
خرجٺ من آلمسٺشفى

(شفيٺ من آلسحر )

لم ينٺهي حديث أۈلئڪ آلنسآء عن فضل آلصدقة حٺى خلعٺ ۈآحدة منهن عقدهآ
آلغآلي آلثمن ۈأعطٺه إحدآهن لٺقۈم ببيعه ۈإعطآء ثمنه لعآئلآٺ فقيرة فلمآ
ذهبٺ به لبآئع آلذهب ۈأرآد ۈزنه أخرج (فصآ) في ۈسط آلعقد فأذهله مآرأى
ۈٺعجب فقد شآهد شيئآ من عمل آلسحر دآخل (آلفص) فأخرجه ۈٺعآفٺ آلمرأة ممآ
ڪآنٺ ٺعآني منه ۈآلحمد الله.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
»●♥Toxic »●♥
[ عضو نشيط ...♥ ]


انثى
عدد حبك لطيوفهـ.♥ : 60
نقاط : 99
آلتقيم : 1
تاريخ التسجيل : 06/05/2012

مُساهمةموضوع: رد: قصة عن فضل آلأسٺغفآر   الأحد مايو 13, 2012 3:57 pm

يسلمۈ ع آلمۈضۈع آلرآئع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصة عن فضل آلأسٺغفآر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى طيف الزهراني الرسمي :: عَآمُ المُنتِدىَ :: نفحآتِ آسلآميةَ ~-
انتقل الى: